محلي

المقرحي: ارتفاع مستويات الخطر بالجنوب من لدغات العقارب مع استمرار نقص الأمصال في أغلب المستشفيات

 

أكد الناشط المدني، رمزي المقرحي، أن هناك مخاوف من ارتفاع مستويات الخطر في فصل الصيف، وارتفاع درجات الحرارة، التي تجبر العقارب على الخروج من أوكارها، خاصة مع استمرار نقص الأمصال اللازمة لعلاج اللدغات في أغلب مستشفيات الجنوب الليبي.

وأفاد المقرحي بأن، أهالي الجنوب هم الشريحة الأقل قدرة على مقاومة لدغات العقارب، بسبب ضعف بنيتهم الجسدية، وحداثة تكوينهم البدني.

ورأى المقرحي أنه يجب أن تقتصر الجهود على مطالبة السلطات بتوفير الأمصال المضادة للسموم، وأن تشمل أيضًا مكافحة انتشار العقارب التي بدأت تتسرب إلى الأحياء السكنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى