محلي

مجلس النواب: بعض الأطراف الدولية لم تفهم الأزمة الليبية ولا ترى إلا مصالحها الضيقة

نفى مجلس النواب ما جاء في جلسة مجلس الأمن الدولي بشأن ليبيا في التاسع عشر من يونيو 2024م.

وقال المجلس في بيان إنه تابع جلسة مجلس الأمن بشأن ليبيا المنعقدة في التاسع عشر من شهر يونيو الجاري، وأنه يبدي استغرابه من عدم فهم الحالة الليبية لدى بعض الأطراف الدولية التي لا ترى إلا مصالحها الضيقة.

وأفاد مجلس النواب، أنه بعد تكليف ثمانية مبعوثين أمميين دوليين إلى ليبيا دون الوصول إلى أي خارطة تخرج ليبيا من أزمتها بالرغم أن مجلس النواب قد صادق على القوانين الانتخابية وفق مخرجات لجنة 6+6 التي نصت صراحة على تشكيل حكومة جديدة واحدة للإشراف على الانتخابات الرئاسية والبرلمانية خلال 240 يوم من منحها الثقة.

وأعرب مجلس النواب عن استغرابه بشأن ما جاء في كلمة المبعوث السوداني بمجلس الأمن الدولي الذي زج باسم ليبيا في الصراع المسلح بين الأشقاء السودانيين في الوقت الذي فتحت فيه ليبيا ـ رغم أوضاعها الصعبة ـ ذراعيها للإخوة الأشقاء السودانيين، متسائلا” فهل جزاء الإحسان إلا الإحسان “.

وشدد المجلس على أن هذه الاتهامات باطلة ، داعيا الإخوة السودانيين إلى إعلاء صوت العقل مبينا أنهم على استعداد لفتح حوار بينهم في ليبيا حقنا للدماء والإصلاح بين الأخوة الأشقاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى