محلي

حبيش يؤكد غضب واشنطن من حفتر وتلويحها بغرض عقوبات عليه خاصة وأنه يحمل الجنسية الأمريكية 

أكد أستاذ العلاقات الدولية، ميلاد حبيش، أن المواطن الأمريكي خليفة حفتر دخل دائرة الغضب الأمريكي فعليًا، وذلك بعد تحالفه مع روسيا، متوقعا فرض عقوبات أمريكية ضده قريبا.

ودلل حبيش على رأيه بالقلق الأمريكي الذي كان ظاهرًا خلال وقت طويل تجاه محاولات روسيا بناء علاقات مع حفتر، خصوصًا بعد أن استضاف مرتزقة فاغنر في صفوف مليشياته خلال عامي 2019 و2020.

وأشار إلى تضاعف قلق الولايات المتحدة مع بدء زيارات نائب وزير الدفاع الروسي، يونس بك يفكيروف، المتكررة إلى بنغازي منذ منتصف العام الماضي، لافتا إلى أن زيارة حفتر الأخيرة لموسكو في سبتمبر الماضي كانت الأكثر إزعاجا لواشنطن

وتابع بأن الموقف الأمريكي بدأ يترجم في الاتجاه نحو فرض عقوبات على حفتر، وبدأ التلويح بذلك عندما أعلنت مؤخرا فرض عقوبات على شركة غوزناك الروسية، واتهامها بطباعة مليار دولار من العملة الليبية المزيفة لصالح حفتر.

وأكد حبيش أنه من السهولة على واشنطن فرض عقوبات على حفتر لانه يحمل الجنسية الأمريكية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى