محلي

الولايات المتحدة تفرض عقوبات على شرطة روسية لطباعتها عملية ليبية مزورة

فرضت وزارة الخزانة الأميركية، عقوبات على شركة غوزناك الروسية لدورها في طباعة أكثر من مليار دولار من العملة الليبية المزورة.

يأتي ذلك ضمن حزمة عقوبات جديدة أقرتها ضد عدد من الأفراد والكيانات الروسية.

وأوضحت الوزارة في بيان لها أن شركة “غوزناك” ذات المسؤولية المحدودة هي “مؤسسة مملوكة للدولة في روسيا ومسؤولة عن إنتاج العملات والأوراق النقدية والمنتجات الأمنية، مثل جوازات السفر…. ومنتجات التشفير”.

واتهمت الولايات المتحدة الشركة بالتوط “في إنتاج العملات المزورة عالميًا وكانت مسؤولة عن طباعة ما قيمته أكثر من مليار دولار من العملة الليبية المزيفة، مما أدى إلى تفاقم التحديات الاقتصادية التي تواجهها ليبيا”.

وأضافت أن تصنيفها للشركة “يتطابق اليوم مع التصنيفات السابقة من قبل الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة ونيوزيلندا” التي اتخذت أيضا إجراءات مماثلة ضد شركة مملوكة للشركة الروسية التي تنتج برامج ومعدات كمبيوتر لطباعة العملات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى